DoDizaTion

unpredictably-shocking!

  • 27th September
    2014
  • 27
  • 27th September
    2014
  • 27
  • 27th September
    2014
  • 27

حركة عهر من نوريتا التي أمتلكها - من رسائل جيمس جويس لزوجته

image

نوريتا التي أمتلكها،

وصلتني رسالتك الهزيلة هذا المساء، تخبرينني أنك تخرجين بلا ملابس داخلية. لم أحصل علي مائتي كرونات في يوم الخامس والعشرين، فقط خمسين كرونة، وخمسين أخري سأحصل عليها مع اليوم الأول من الشهر. يكفينا حديثا عن المال. لقد أرسلت إليك قليلا من النقود آملا أن تشتري لنفسك منها علي الأقل زوجان من السراويل الداخلية المزخرفة قليلا وسوف أرسل لك المزيد حين يدفعوا لي مجددا.

كم أحب أن أري ارتداءك هذه السراويل الداخلية ذات الثلاث أو الأربع زخارف، واحدة فوق الأخري علي ركبتيك ثم بالأعلي علي فخذيك، بهذه الأقواس القرمزية فيها. لست أعني سراويل كتلك التي ترتديها فتيات المدارس، بطرفها المهترئ والرفيع ذو الرباط، ضيقة علي الرجلين، ورفيعة لدرجة أن اللحم يظهر من بينها. أفضل سراويل النساء – أو السيدات إذا كنت تفضلين هذه الكلمة – بنهاياتها الفضفاضة وأرجلها الواسعة، بزخارفها وأربطتها وأشرطتها، وامتلاءها بالعطر، فتظهر وقتما تريدين، حين تخلعي ملابسك سريعا أو حين تحتضني نفسك بحميمية وأنت تتهيأين للجماع، أستطيع فقط أن أري كتلة منتفخة من الأشياء البيضاء والزخارف، فأنحني فوقك لأفتحها، اطبع قبلة شهوانية حارقة علي مؤخرتك العارية الشقية، وأشم رائحة عطر سراويلك الداخلية بجانب رائحة فرجك الدافئة ورائحة مؤخرتك القوية.

هل صدمتك بهذه الأشياء البذيئة التي كتبتها لك؟ تظنين ربما أن حبي شئ دنئ. هو كذلك يا حلوتي في بعض الأوقات. احلم بك في أوضاع فاحشة بعض الأحيان. أتخيل العديد من الأشياء شديدة العهر، لن أكتبها لك حتي أري كيف سيكون ردك علي. أصغر التفاصيل تعطي قضيبي انتصابا كبيرا: حركة عهر من فمك، بقعة بنية صغيرة علي سروالك الداخلي الأبيض، كلمة بذيئة مفاجئة تخرج من شفتيك المبتلتين، ضوضاء غير متوقعة من مؤخرتك متبوعة برائحة سيئة تتصاعد منها. في لحظات كهذه، أحس بجنون في رغبتي أن أفعلها بطريقة بذيئة، أن أحس بشفتيك الساخنتين الفاسقتين تحلبان لي، أن أضاجع فرجك ذو الشفتين الزهريتين، أن آتي علي وجهك موزعا مائي علي خديك الدافئين وعينيك، والصق ذكري بين خدود ردفيك بادئا مضاجعة هذه المؤخرة.

يكفي هذا لهذه الليلة!

آمل أنك قد حصلتي علي برقيتي وأنك فهمتيها.

وداعا، حبيبتي التي أحاول أن أحط من شأنها وأن أفسدها. كيف يمكن لك بحق الله أن تحبي شيئا مثلي؟

آه، أنا متلهف للحصول علي ردك يا حلوتي

جيم

 

English text here

(Source: 7ashish)

  • 25th September
    2014
  • 25
  • 25th September
    2014
  • 25
  • 23rd September
    2014
  • 23
  • 22nd September
    2014
  • 22
  • 21st September
    2014
  • 21

too personal to read

حقايق كتير الناس متعرفهاش عني، أنا دايما بتعامل بالجزء الخرا اللي فيا، محدش بيوصل للـ cherry on top of me غير اللي بيحاول يوصل، مش اللي بس عايز

بتأسرني دايما فكرة إني مجرد صندوق اسود مقفول، محدش يعرف حاجة عن حياتي، محدش يعرف اللغات اللي بتكلمها، تفضيلاتي الشخصية في الأكل، المزيكا اللي بحبها، الأفلام اللي شوفتها، محدش حتى من اللي قابلتهم واللي عايشين حواليا يعرف شكل تفاصيلي عن قرب أو نوع موبايلي أو برانداتي المفضلة وبشرب قهوتي إزاي ومنين..ودا شيء مضحك بصراحة

في 2012 تحديدا، في ناس كتير فشخ اتوجدت في حياتي، اللي فشخته واللي فشخني، اللي حبيته واللي كرهته، بس كلهم بيشتركوا في نقطة واحدة، إنهم كلهم على مسافة واحدة من البعد في حياتي مهما كانوا قريبين فعلا أو حتى مهما أقنعتهم إنهم قريبين..كل شخص بيرسم لنفسه الأهمية اللي عايز يكونها والإطار اللي عايز يكون موجود فيه، بيصدقه، وأنا بسيبه يصدقه، لحد ما يلاقي نفسه فجأة برة حياتي ومعاه ميدل فينجر أد كده

معنديش شهوة الحكي والإغراق في التفاصيل اللي عند كل الناس، بعرف عن كل حد كل حاجة ممكنة وبسيب في نص السكة، الشعور بالاستخفاف أنا اللي بسيب إنطباع وجوده بمزاجي، في الوقت اللي أحدده، وفي الوقت اللي يفتكر فيه اللي قدامي إنه الطرف الأقوى في العلاقة، ببعد وبدوس وبفشخ حياته بكل شكل ممكن، بأرخص وأكتر طريقة توجع

بيعدي الوقت وبدرك، بشكل ما، إن الموضوع في الآخر بالنسبة للناس مش أكتر من ترتيب معين للأحداث بيرتبوا بيه أولويات وجود اللي حواليهم، لو عرفت حد وهو سينجل تعامله هيختلف تماما عن لو عرفته وهو في ريليشن، وساعتها إحتماليات العلاقة مع وجود الكوميتمنت بتزيد عن إحتمالياتها بإنها تكون مجرد لهو ع الهامش..الإعتبارات الشخصية بتفرق، ونية العلاقة من البداية بترسم شكل مستقبلها

ببقى عارفة إن في ناس معينة لو شافتني في إطار تاني، في إطاري الحقيقي، وضعي هيختلف كتير في حياتهم، ببقى عارفة إن مرحلة إنك تغرق في حد قريبة، وساعات كمان أقرب ما تكون في علاقاتي بمعظم اللي عرفتهم، بس أنا مبسيبش نفسي للغرق

كل شخص باعرفه بيكون راسم عني صورة مضحكة جدا في خياله، عن بنت ميديوكر من عيلة محافظة، لكن محدش يعرف بيحصل إيه في حياتي، محدش يعرف خبراتي وتجاربي مداها وصل لفين، محدش يعرف حياتي أصلا بتتحرك إزاي، بسافر إمتى وبرجع إمتى، بقعد فين وبغير شغلي إزاي، وأنا مبهتمش أقول بصراحة، أنا بحب أشوف إبداع الناس، بحب أشوف غباء التعامل اللي بيحركه المصلحة سواء المادية أو المعنوية، بستمتع وأنا بدي الناس أقل من أي حاجة أقدر أديها عشان أعرف مدى إستغلالهم للي بعد ده، وبكتشف إنهم كلهم أغبى من إنهم يفضلوا موجودين في حياتي، وأنا مش بكره قد الغباء

  • 21st September
    2014
  • 21
  • 20th September
    2014
  • 20
  • 20th September
    2014
  • 20
  • 20th September
    2014
  • 20
  • 20th September
    2014
  • 20
  • 14th September
    2014
  • 14
  • 14th September
    2014
  • 14